منتدي الفراشات

منتدي الفراشات

منتدي ثقافي ادبي فكاهي رياضي
 
الرئيسية<table width="4بحـثالتسجيلدخول
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
ايمي
 
نور العيون
 
bosey
 
tota adel
 
dodo42
 
tawfik_20006
 
اميرة مملكة الحب
 
my love
 
ارسطو
 
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 7277 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Gaber Hassan فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 80652 مساهمة في هذا المنتدى في 15378 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية
لعبة المواضيع البيت الاعضاء قصيدة سعاد الحب احدث اكتب الركام اسمك أحلى تكسب اللي اغاني مسابقة بانت لعبه ايمي نتيجة اعراب اغنية الحلقة البنات بيها يوميات

شاطر | 
 

 ويبقى السؤال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kamel
بيستعدللاشراف
بيستعدللاشراف


وطني :
ذكر
العذراء
الماعز
عدد الرسائل : 883
العمر : 25
الوظيفة : طالب _ وبدرى على عروسة
sms : إذا أردت شئ بشدة فأترك صراحه فإن عاد لك فهو ملكا لك لي النهايه وان لم يعد فهو لم يكن لك من البدايه

الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 29/06/2009
نقاط : 1632824

مُساهمةموضوع: ويبقى السؤال   الثلاثاء 08 سبتمبر 2009, 12:35 am

لماذا نتناسى التاريخ ؟؟
أو لماذا نغالطه ؟؟
إن التاريخ العظيم يشى بجبن شاع فى اليهود وملك أمرهم ..
وقد ألجأهم هذا الطبع الذى ملك الجبن سلطانه إلى ارتكاب جرائمهم فى الخفاء .. ومحاولة النيل من كل خير فى الظلام ..
{ مثل محاولة قتل النبى صلى الله عليه وسلم.. بالاتفاق مع عبد الله بن عياش بأن يُجْلِسوا النبى صلى الله عليه وسلم بجوارجدار داره ويلقى عليه هو حجرا يقتله دون أن يعلم أحد بتدبيرهم ولا تشير إليهم أصابع الاتهام وكان هبوط جبريل من السماء أسرع من صعود ابن عياش إلى سطح داره وعصم الله نبيه من شرهم
الخفى ...
وكذلك محاولة زينب بنت الحارث قتله صلى الله عليه وسلم.... بدس السم له فى شاة مشوية فى غزوة خيبر ..
وسحر لبيد بن الأعصم له صلى الله عليه وسلم.. }
وهكذا كانوا يأتون جرائمهم فى الخفاء ولا يجرأ ون على مواجهة علنية .. ومن ثمَّ عاشوا هم والشر أخوان لا غنى لأحدهم عن الآخر .. فاحتدمت أنفسهم بالولاء للشيطان وتمرغت فى طاعته .. وما تأتت للشيطان طاعة مثلما تأتت منهم .. فصار خبثهم متميزا .. فريدا من نوعه .. ويندر جدا وجود خبث يضارعه فى تاريخ البشر .. وما فتأ هذا الخبث يحكم وجهة آرائهم .. لذا ما سكنت أحقادهم إلى الخير يوما .. وما حمل أمرهم سوى الغدر .. وما ألفى التاريخ شيئا فيه دون الخيانة ... وما استطاع أحد تقليم أظافرهم إلا من لاذ بربه واعتصم .. وما قلَّم أظافرهم إلا محمد بن عبدالله صلى الله عليه وسلم ..
ولكن لئن كان جبنهم يدفعهم إلى ارتكاب جرائمهم فى الخفاء .. ومحاولة النيل من كل خير فى الظلام ..
فما بالهم اليوم يأتون جرائمهم جهارا نهارا ؟؟؟ !!!
ــ هل لأننا بتنا أكثر جبنا منهم بعدما ملك أمرنا الوهن تأكيدا لنبوءة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم وصرن غثاء كغثاء السيل وأنف كثرتنا راغم .. ؟؟
ــ هل لأن عدم الجهاد {الفريضة الغائبة} أصبح ثقافة مجتمعاتنا ؟؟ وهنا لا أعنى الجهاد بالبندقية فحسب ..
ــ هل لغياب كرامتنا ورجولتنا لمّـا غيَّـبنا الإسلام عن دنيا حياتنا واستمراءنا الذل والمهانة بعدما استمرءنا غيابه ؟؟
ــ لمـــــاذا ............
ــ ومتى ...............
ورغم هل .. ولماذا .. ومتى .. يبقى السؤال قائما باحثا عن إجابة ..

شاركونى ..
هل من مجيب ؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ويبقى السؤال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الفراشات :: فضفضة الفراشات :: المنتدي العام-
انتقل الى: